الكوميكس والأساطير النوردية (1) أودين

• كتب: إسلام عماد.

– والده Mimir:

في الأساطير النوردية، يعد أودين كبير الآلهة، وفي نفس الوقت ابن Buri وشقيق Bor، أي أن ميمير هو عم أودين ملك أسجارد العظيم.

في عالم مارفل، قام أودين بتسليمه إلى قوم Venir كفدية سلام خلال حربهم الكبرى، ولكن لأسباب مجهولة، رفض قوم Venir ذلك، وفصلوا رأس ميمير عن جسده، فظلت الرأس حية تتكلم، وأرسلوها إلى أودين.

قام أودين بتحويل الرأس إلى كائن ناري، ظل مقيمًا ببئر ميمير الموجودة بأسجارد.

قام أودين بالتضحية بعينه اليمني وقدمها إلى ميمير من أجل حصوله على الحكمة، ولكي يمنع راجناروك من الحدوث.

– شجرة كونه Yggdrasill:

في الأساطير النوردية، أصل الكون من شجرة ضخمة تجمع بين العوالم المتعددة، وفي عالم مارفل يظهر نفس المفهوم بشكل أكثر حداثة، فهي حقل من الطاقة يجمع بين العوالم التسعة، ويتم تشبيهها بشجرة تربط أغصانها وسيقانها بين تلك العوالم، وهم: أسجارد Asgard، يوتينهايم Jotunheim، موسبلهايم Muspelheim، ألفهايم Alfheim، فاناهايم Vanaheim، نيدفالير Nidavellir، سفارتالفهايم Svartalfheim، نيفلهايم Niffleheim، وعالمنا الأرضي المسمي بـMidgard.

في السابق كانوا عشرة عوالم، لكن أودين قام بقطع عالم Heven المفقود، بعد نشوب حرب ضخمة بينهم وبين أسجارد.

– قوته Odin Force:

في عالم مارفل، اتحد أودين وأخويه ضد سوتور، وبنهاية المعركة طرد سوتور أودين خارج عالمه بعد إفقاده للوعي، وقتل أخوة أودين، فعندما استيقظ أودين اكتشف ما حدث، واكتشف حصوله على طاقة اخويه، فصنع من اجتماع طاقتهم مع طاقته ما أسماه بالـOdin Force، وهي أساس قوته العظمي.

استعمل أودين تلك الطاقة في عديد المرات، مثل:

1- أعطاها لثور كي يتمكن من تحطيم درع كابتن اميركا، وتسبب في مقتل كابتن اميركا نتيجة الضربة.

2- صنع أودين مجرة كاملة بتلك الطاقة، ولكنه دمرها بعد ذلك.

3- تصدى ثور بها لصاروخين نووين أصابوه، ولم يتأثر.

4- قتل بها ثور ولفرين وتمكن من تدمير عظامه المعدنية.

5- شفى ثور بها شخص من السرطان.

6- استطاع بها ثور إيقاف الزمن نفسه.

7- استخدمها أودين لاستخراج قلب نجم، ليتم استعماله في صنع وتغذية مطرقة ميولنير.

8- استخدمها أودين لإعادة ثور من الموت برفقة فالكيري.

9- استخدمها ثور عبر مطرقة ميولنير  ليقطع رأس العملاق The Destroyer بضربة واحدة.

10- استخدمها ثور ليصبح الحاكم الأعظم لكوكب الأرض، ولإقصاء جميع الأبطال والأشرار الذين وقفوا ضده.

11- استخدمها أودين في تحويل خواتم سحرية ملعونة وصهرها لتصبح أساس سيفه السحري الخاص.

12- استخدمها ثور في تدمير الفأس الدموية لـSkruge the Executioner، حيث أن الـOdin Force وحدها هي القادرة على تدميره.

13- استخدمها ثور في استرجاع مدينة أسجارد المحطمة، والتي ظلت لفترة  طافية فوق سطح كوكب الأرض ببعض الأمتار، كما استرجع بها أرواح كل من مات في راجناروك.

14- استخدمها أودين ليصنع مطرقة الستورمبريكر الخاصة ببيتا راي بيل، وغذاها بالطاقة اللازمة له.

15- استخدمها أودين لصنع وتغذية مطرقة الـThunderstrike التي منحها هدية لـEric Masterson بعد أفعاله البطولية من أجل أسجارد.

16- استخدمها أودين ليقوم بحبس سوتور بداخل جسده، ليصبح سجنًا حيًا ظل Surtur بداخله لفترة طويلة.

17- استخدمها أودين لإنقاذ حياة Eric Masterson وذلك بدمج طاقة حياته بطاقة حياة ثور.

– رمحه Gungnir:

في عالم مارفل، هو رمح ثلاثي المحاور، مصنوع من معدن الـUru الأسجاردي المنيع، تختلف قصص أصول ذلك الرمح، ولكن المتفق عليه أنه قديم للغاية، وأقرب تلك القصص للحقيقة هي أن الرمح هدية من الأقزام لأودين حاكم أسجارد، بعد أن صنعوه من ضوء الشمس.

استخدم أودين ذلك الرمح في معاركه وحروبه العديدة، كما ظل بجانبه في فترات السلام أثناء حكمه لأسجارد.

قام أودين بإضافة بعض الصفات السحرية للرمح، مثل عودته ليده مرة أخرى بعد رميه على الأعداء، مثل ما يحدث في ميولنير مطرقة ثور السحرية. تحدث تلك العودة إما بأوامر عقلية أو صوتيه يقولها أودين.

كذلك تمكن أودين من وضع تعويذة سحرية تمنع الأخرىن من الإمساك بالرمح سوى أودين فقط، ولكن تلك التعويذة لم تستمر طويلًا، فصار من الممكن للأخرىن الإمساك بالرمح وحمله دون خطر.

– سيف OdinSword:

في عالم مارفل، يعتبر سيف أودين أقوى من ميولنير ورمح Gungnir، حيث يمتلك القدرة على إطلاق الـOdin Force، لدرجة أن جالاكتوس الخاص بكون آخر تمكن من أكل السيف، فكانت النتيجة موازية لأكل عدد من الكواكب!

سيف أودين هو سيف عريق للغاية وشديد القوة، تم صنعه بطرق قديمة مجهولة عنا الآن، بحيث يصبح قادرًا على احتمال أي هجوم، واختراق أي شئ، حتى دروع الـCelestials.

يتحكم أودين في حجم السيف بناءًا على رغبته، وإطلاق القوى الكونية والتحكم بها ومنهم الـOdin Force في مقدمة تلك القوى.

– فأسه Axe of Ymir:

استخدم أودين فأسًا سحرية لذبح Ymir، فأصبح اسم تلك الفأس فيما بعد هو فأس Ymir، والتي قام لوكي بسرقتها لاحقًا، وأثناء إحدى محاولاته لبدء الراجناروك،  استدعى لوكي فأس Ymir من عالم آخر ليحارب ضد ثور في عالم يوتنهايم، ولكن الفأس تحطمت تمامًا بضربة من مطرقة ثور.

– سيف حكمته Gambantein:

في الأساطير النوردية، كلمة جامبانتين معناها العصا السحرية، وهو عبارة عن سيف سحري لا يمكن هزيمته…في عالم مارفل، صنعه هيلديبارد Hildebard بحكمته ومهارته الكبري، ولكن أودين استطاع هزيمة هيلديبارد وأخذ منه ذلك السيف، ليستخدم حكمته التي منحها له السيف.

– نومه Odinsleep:

مرة كل عام، يقوم أودين بالدخول في نوبة نوم عميقة، لتجديد قواه الخارقة وإطالة بقائه، وإلا سوف يصبح ضعيفًا ومعرضًا للخطر بسهولة.. قد يتعرض أودين أحيانًا لإرهاق عظيم أو يستهلك قدر ضخم من قدراته قبل انتهاء السنة، فيضطر إلى دخول ذلك النوم العميق مبكرًا لكي يشفي نفسه ويستعيد قدراته بشكلها الكامل.

يُفضل ألا يقوم أحد بإيقاظه اثناء ذلك النوم العميق، فقدراته وقتها لن تكون قد تم استعادتها بشكل كامل، مما قد يسبب خطرًا مباشرًا على حياته.

في المعتاد، يستغرق ذلك النوم ما يقرب من يوم كامل، وقد يطول أحيانًا طبقًا لمدى احتياجه إليها.

أثناء نوبة النوم العميقة، تصبح أسجارد معرضة للخطر، حيث تغيب عنها حماية أودين النائم، ويحيط الحراس والسحرة بشكل محكم حول غرفة أودين لحمايته من أي مخاطر حربية أو سحرية قد تتعرض له أثناء نومه.

في المعتاد، تتعرض أسجارد تتعرض لهجوم شامل أثناء فترة النوم العميق، مما يجعل ثور وقتها برفقة زملائه هم حراس أسجارد، الذين يحاولون تعطيل الهجوم بقدر الإمكان، لحين استيقاظ أودين و تعامله مع الهجوم بنفسه.

وعند امتلاك ثور لقوة الـOdinforce، يحتاج ثور وقتها لفترة النوم مرة كل عام مثل أودين.

– حصانه Sleipnir:

في الأساطير النوردية، هو الحصان الخاص بـأودين، و هو حصان سحري ذو ثمانية أرجل، ويعتبر اعظم احصنة أسجارد.

في عالم مارفل، يتواجد الحصان بجانب أودين في المعارك الكبري، ويمتلك قوة عظيمة، حيث يستطيع حمل وزن يقارب 2 طن، وأن يجر أوزان تقارب العشرة أطنان، كما يمتاز بسرعته الخارقة المقاربة لسرعة الضوء، واحتماله الشديد ومناعته ضد الضربات، ويمكنه التحليق والطيران في السماء بدون أجنحة، ولذلك الحصان ذكاء طبيعي يقارب ذكاء البشر.

– غراباه Odin’s ravens:

في الأساطير النوردية، يمتلك أودين غرابين اسمهما هوجين ومونين، يجلسان فوق ذراعيه، ويطيران بأمر منه حول العالم ليجمعوا له الأخبار في النهاية.

في عالم مارفل، ظهر الغرابان بنفس الاسم والوظيفة، ولديهم قدرات خارقة، حيث امتازا بالقوة والخلود والذكاء وخفة الحركة، وقدرتهم علي السفر عبر الأبعاد، ومناعتهم ضد التعاويذ السحرية.

كثيرًا ما حاول أعداء أودين قتل الغرابين لإفقاده الدعم الذي يقدمه الغرابان له.

• نشرت في كتاب (الأساطير والكوميكس)، لقرائته كاملًا (هنا).

عن لأبعد مدى

مبادرة أدبية متخصصة، تأسست عام 2014م.