ياسين أحمد سعيد

مؤسس ورئيس تحرير (لأبعد مدى)، من رواياته (وراء الحواس، قربان، ..).

إذا كنت ممن يتحروا شراء كتب أصلية: هذه منافذها في المحافظات

الكتب غير الأصلية/ المضروبة/ المزورة، يشيع استخدام كل تلك المترادفات  بمعنى واحد: الكتب التي يعاد طبعها بدون إذن الناشر، وتكون أرخص سعرًا بحكم أن هؤلاء المتعديين لا يدفعون (ضرائب، نسبة للمؤلف، أجر للمصحيح اللغوي، مصمم الغلاف، إلخ)،تمتد شبكة توزيعهم إلى أكشاك وفرشات جرائد من الإسكندرية إلى أسوان. رغم كل ذلك، …

أكمل القراءة »

وراء الحواس: السلعوة جـ4

أشاح غلاب بوجهه بعيدًا، لا يستطيع أن يرى المزيد. أشار له الدرويش المواجه بإبهامه؛ إنه يطلب منه إعادة النظر. – لا أريد، أنتم شياطين، شياطين تسمم صورة زوجتي. أطلق غلاب رصاص كلماته بشحن مبالغ فيه، ونسي أن صورة زوجته مسممة أصلًا، وما خرج من بيته ساعتها إلا ليراقبها. هز المبهمون …

أكمل القراءة »

ترشيحات يوتيوب: (انهيار الحضارة)

– عندما سمعنا بأن الحضارة على وشك الانهيار، أردنا أن نساهم في ذلك ولو بقدر يسير.‎ ستجد هذه الكلمات في مطلع صفحة القناة. وإذا فتحت أحد الحلقات، سترى شابًا عشرينيًا أمام الكاميرا، وفي الخلفية ديكور بسيط يتكون من: منضدة، راديو، أباجورة، لوحة زيتية. هذه هي الواجهة التي اختاره مقدم برنامج …

أكمل القراءة »

وراء الحواس: السلعوة جـ3

– قبل أن أخبرك، هل أنت متمالك لأعصابك، وستتحمل سماع التفاصيل؟ – لماذا تقولين ذلك!؟ – لأنه مات بأشنع وسيلة. شرحت المرأة بعيون متسعة كيف خرج إلى الحقل في منتصف الليل، وفتح قناة الترعة على أرضه، ثم تركها تُروى على أن يعود مرة أخرى، حتى هذه اللحظة رآه الكل، وأكدوا …

أكمل القراءة »

وراء الحواس: السعلوة جـ2

عاش غلاب في تبات ونبات، فلم ينغص حياته سوى طوارئ بسيطة من حين لآخر، تلخص أغلبها في مرض (سهر) على فترات؛ حيث ترتفع حرارتها إلى حد مهول، وتشتكي أن كل شيء في فمها يتحول إلى طعم المر، الغريب.. أن المرأة لا تمل من طمأنة زوجها: – لا تقلق عليّ يا …

أكمل القراءة »

وراء الحواس: السلعوة جـ1

صيحة تتقطر شبقًا: – هيا، إن الجثة طازجة، لم أعد أطيق صبرًا من الجوع! صوت لابشري يُعقِّب: – إذن فلنكسر عنقه، ونخرجه.  تلفظت العيون بما تبحّ به الألسن، فدار هذا الحوار الصامت: – توقعت أن تدافع عني يا أبي، أن تنتصف لي منهم. – لا قِبَل لي بعائلاتهم يا حسين. …

أكمل القراءة »

وراء الحواس: بومة تحلق بجناح واحد جـ2

تدافع الجميع يرتصوا لأجل الرقصة النوبية على صوت منير. تتضمن الرقصة صفوفًا متتالية، يتحرك الرفاق فيها على إيقاع واحد. الشيء الوحيد الذي لا تتضمنه، أن يتجمد محسن في مكانه، فيحسر رأسه ناظرًا إلى الأسفل، ثم يرتعش لثوان كالمحموم. قلقوا بشدة من غرابة أطواره، والمحير أكثر، أن هذه الحالة تستغرق ثوانٍ …

أكمل القراءة »

وراء الحواس: بومة تحلق بجناح واحد جـ1

“محسن أبو ريّان مااااااااات!” “محسن أبو ريّان ذبحوووه!” ضجة.. زحام.. صرخات نسوة تنبت من قلب الليل، أما الرجال فأحاط كبارهم بالجثة، يكبحون أمواج الزحام حولهم، والقشعريرة داخلهم. حنجرة محسن صاحبة الصوت المداعب العالي، ها هي أمامهم، مشقوقة عرضيًا تنز دماءها. إلى الأسفل قليلًا، اكتسى صدر جلبابه الأبيض باللون الأحمر، بينما …

أكمل القراءة »

38- تحميل (ومضات- فانتازيا)

📖 ومضات: دورية غير منتظمة، تصدر عن مبادرة (لأبعد مدى)، يتخصص كل عدد منها في (الفانتازيا، الخيال العلمي، الرعب). وأحيانًا (الدراما النفسية، أدب الرحلات، الشأن الثقافي، إلخ).  🌟🌟🌟 📖 لتحميل العدد (38) 📖   📚 لتحميل الأعداد السابقة مجانًا من جوجل بلاي 📚   📚 جوجل درايف 📚   📚 تليجرام 📚 🌟 تقرأ في هذا العدد 🌟 ◄ الكوميكس والأساطير الفرعونية: آلهة- إسلام عماد. ◄ …

أكمل القراءة »

الروائي (أسامة علام): أدمن الحياة فوق الجسور

• طفولة (أسامة علام): طفولتي تشبه إلى حد كبير ما كتبته في رواية (الوشم الأبيض)، أنا من مواليد 1973م، ولدت في ليبيا لأب وأم يعملان فى مهنة التدريس. نحن ولدين أنا الأصغر بينهما، درست المرحلة الابتدائية في سلطنة عمان، ثم عدت إلى مصر، تخرجت من الكلية وتزوجت، عشت بعدها في …

أكمل القراءة »