أرشيف الوسم : الصعيد

الماعز: رمز للطيبة الخرقاء أم للشيطان!

• كتب: شاكر علي. يعتبر الماعز من الحيوانات التي ينتشر تربيتها في القرية تبعًا لعمل معظم أهل القرية بالزراعة، ويمتاز بالذكاء وكثرة الحركة. يسمى ذكر الماعز بـ(الجدي) أو (التيس)، بينما الأنثي الكبيرة (عنز) أو (عنزة)، الذكر الصغير (عتوت)، الأنثي الصغيرة (سخلة)، كما يولد في بعض الأحيان صغير يحمل صفات التذكير …

أكمل القراءة »

مؤلفة رواية (ستغماتا): لا أشعر أبدًا بما يسمى (حساسية دينية)

• نشر في مجلة ومضات PDF، الصادرة عن (لأبعد مدى) في أغسطس 2015م. من مواليد محافظة سوهاج، حاصلة على ليسانس آداب تاريخ وتعمل بالتدريس، لي ثلاثة إخوة وأخت واحدة، أعمل وأعيش في مركز البلينا محافظة سوهاج، وأكتب منذ المرحلة الثانوية وقبلها كانت موهبتي قاصرة على كتابة موضوعات التعبير المطولة. لي …

أكمل القراءة »

طرق غريبة للتداوي طبقًا للفلكور الصعيدي

• كتب: شاكر علي. تزخر قريتنا بطرق تداوي غير تقليدية، نظرًا لقلة المعرفة قديمًا.. ولندرة الأطباء.. فمعظم الأشياء مرتبطة بشكل أو بآخر بالجن أو القرين. مجرد ارتفاع درجة الحرارة أو البكاء بشكل مستمر للطفل معناها الوقوع في منطقة يسكنها الجن، وأنهم ينتقمون منه، ولعلاج ذلك عدة طرق: • تأخر مشي …

أكمل القراءة »

أسطورة البومة: ما بين الصعيد والأردن و.. و..

• كتب: شاكر علي. تحكي الجدات للحفيدات والأحفاد دون كلل أو ملل عن أصل طائر البومة، والذي يرجعه التراث المحكي في قريتنا إلي أم تعمل ماشطة، خرجت تحمل عدتها من الأمشاط إلي أقصي القرية لتزين عروس قد أزف موعد زفافها.. لكنها لم تنسى وصية طفلتها الصغيرة بوضع حبة عدس (تقصد …

أكمل القراءة »

أنواع الجن طبقًا لموروث شعبي صعيدي

• كتب: شاكر علي • داخل قريتنا الصغيرة في أقصي الصعيد.. لا تنقطع الحكايات عن الجن والعفاريت.. بعضها موروثة أبًا عن جد.. والبعض الآخر معاصرة.. يدعي البعض أنهم مروا بها بأنفسهم.. وأحيانًا تكون الروايات مرسلة بلا راوي أو أبطال.. تختلف بالتالي تصنيفات الجن تبعا للأماكن والأزمان.. • الرصد: فهنالك الرصد …

أكمل القراءة »

مهرجان ملوي: إنعاش لتواجد الصعيد ثقافيًا

خلال السنوات الأخيرة، رأينا أفكار مشاريع ثقافية عديدة تفشل في التحول على واقع، وإن تحققت تفشل في الاستمرار، ربما يعد شباب (ملوي) أحد الذين كسروا هذه القاعدة. جرّب تسأل أي مواطن قاهري عن أسماء مراكز محافظة المنيا (أو الصعيد عمومًا)، أعتقد أن ذلك الشخص لو كان ينتمي لجمهور الثقافة فقد …

أكمل القراءة »

(خنثى) جـ1: قصة رعب قصيرة

وقف القطار أخيرًا في محطة مدينتي.. هذه ثالث مرة أعود فيها إلي بلدتي خلال شهر واحد.. لكنني أحسست أن المسافة بين القاهرة وبين مدينتي الواقعة في محافظة سوهاج قد طالت فجأة أكثر من المرات السابقة كلها.. أكان هذا تخيلًا أم هلوسة بسبب شدة النعاس التي داهمني طوال الطريق.. كنت أشعر …

أكمل القراءة »